Monday, May 09, 2011

Tales from Beirut with Funk - Beige and Cotton Candy

This time, the story was written by Elie Milan. You might also know Elie Milan from his participation in the Ontornet Videos. Enjoy.

Pink cab - Taken by yours truly
البيج و غزل البنات
سارة: ماما , بدَك مني شي ؟ انا ماشية على الجامعة, الاستاذ نبيل ناطرني تحت.
الأم: أنتبهي يا ماما, قوليلو يسوق عمهلو, الله يساعد هالزلمي, أمرو غريب.
 سارة: (تبتسم) دخلك ماما شو قصتو هالأستاذ نبيل ؟ كان يعلَم بالمدرسة؟ أول مرة بشوف شوفير تاكسي بيقولولو أستاذ..
الأم: لأ, طول عمرو معروف بالأستاذ, من ايام ما كان مدير ببنك أنترا.
سارة: بنك شو ؟؟!
الأم: ايه, بنك أنترا, هيدا كان من أكبر المصارف, بس أفلس بأخر الستينات ... والتعتير على هالناس والموظفين, يا حرام... و منَن الأستاذ نبيل, ليكي حالتو كيف صارت, لوَن هالسيارة زهر و عمل شوفير تاكسي.
سارة: هلأ الأستاذ نبيل كان مدير بالبنك ؟! ... يللا أنا ماشية.
(بالسيارة)
سارة: بونجور أستاذ نبيل
نبيل: يا هلا بالأميرة, كيف الدرس والنشاط ؟
سارة : كلَو منيح...(بلهجة محرقصة) أستاذ نبيل, فيَي اسألك شي ؟؟
نبيل: أكيد
سارة: مظبوط انك كنت مدير بالبنك ؟
نبيل: صحيح, مدير فرع.
سارة: طيَب شو صار ؟
نبيل: كارثة يا عمَو, قصص كبيرة بين الدول, خربت بيوت الناس و خلَتنا نصير عالطريق, ما بقي عندي بهالدني غير بنتي نور.. وهالسيارة, رفيقة عمري هيدي! و كان الها أيام عزَ..لمن كلَ الناس تخلَو عنا , هالحنطورة بقيت وفيَة !! و نور... تقبرني شو هنيَة شو كانت تفرح بس تشوفني واصل عشيَة و معي كمشة غزل البنات.. حبيب قلبا غزل البنات. و شايفة هالسيارة؟ كان لونا بيج هيديك الأيام... بيج ,ههه, شو هاللون, كئيب و جامد. هونيك يوم أحد, جبنا بويا زهر و صرنا نلوّن هالسيارة, هيك أحلى, لونا بيفرفح القلب.
سارة (مصدومة): طيب و ما رجع مشي الحال ؟ ما لقيت وظيفة جديدة ؟
نبيل :  بتصدقي؟ مبسوط أكتر هيك عايش مرتاح , هلأ صحيح عجقة السير بتعمل أعصاب.. بس زبونات التاكسي أحلى من زبونات البنك, كبار و صغار , بلدي وأجنبي... و بعدني بقطاع الخدمات (يضحك). أوعى تخلَي الدني تغلبك يا بنتي, خلَيكي قدَا و أكيد بكرا أحلى.
سارة (تدفع): تفضَل.
نبيل: خلَيا علينا يا بنتي, بيكفَي تصبَحت فيكي, الله يكون معك.


(Approximate  translation to English.)